السعودية تنضم إلى سكاي تيم

التحالف يرحب بأول شركة طيران من الشرق الأوسط كالعضو السادس عشر

جدة، 29 مايو 2012 - رحب سكاي تيم، تحالف الطيران العالمي، اليوم بالسعودية كعضوه السادس عشر خلال حفل الانضمام الذي نُظِم في جدة. وبذلك تصبح السعودية، شركة الطيران الوطنية للسعودية، أول عضو في سكاي تيم من الشرق الأوسط وتوفر للتحالف موطئ قدم قوي في هذه المنطقة الهامة اقتصادياً. 

تقوم السعودية انطلاقاً من مطاراتها المحورية في جدة والرياض والدمام بتشغيل شبكة مُكثفة عبر أرجاء شبة الجزيرة العربية وشبه القارة الهندية وشمال أفريقيا. وتضيف السعودية 51 وجهة جديدة إلى شبكة سكاي تيم العالمية، بما في ذلك 23 وجهة في المملكة العربية السعودية. ومن الوجهات الجديدة: إسلام آباد في الباكستان وكولومبو في سري لانكا والإسكندرية في مصر.

"تُشكل عضوية السعودية قيمة إضافية للتحالف لأنها تفتح سوقاً سعودية كبيرة لعملائنا" حسب قول مايكل ويسبورن، المدير الإداري لسكاي تيم. "إننا نتجاوب مع طلبات المسافرين بزيادة خيارات السفر ضمن الشرق الأوسط من خلال إضافة لاعب رئيسي من المنطقة. إذ سيسمح لنا هذا بعرض وجهات أكثر، مع الاستمرار في تركيزنا على تحسين منتجاتنا وخدماتنا لعملائنا في أرجاء العالم."

"يشكل الانضمام إلى سكاي تيم جزء مكملاً من استراتيجية التحول الطويلة الأمد التي تقوم السعودية بإتباعها، والتي تتضمن تغيير المظهر الخارجي لشركتنا وإعادة تنظيم مهامنا الأساسية وتحسين المنتجات خلال الرحلات وخدمات المطار" حسب قول سيادة خالد الملحم، المدير العام للسعودية. "إننا فخورون لأننا أول عضو في سكاي تيم من الشرق الأوسط ويشكل هذا الإنجاز الكبير مناسبة عظيمة في تاريخ شركتنا. إننا نتطلع نحو مستقبل باهر كعضو في سكاي تيم، مقدمين شبكة عالمية أكبر وامتيازات أكثر لعملائنا."

ولقد كانت السعودية قد قامت، قبل الانضمام إلى سكاي تيم، بتطبيق برنامج تحول لمدة أربعة سنوات، وسيتم في 2013. وكجزء رئيسي من هذا البرنامج، استغلت شركة الطيران لتجديد هويتها التجارية وتغيير أسمها. ومع الانضمام إلى سكاي تم تغيير الاسم إلى "السعودية"، وهو الاسم الذي كانت الشركة تحمله في الفترة 1972 وحتى 1996 والذي لا يزال عملائها يعتزون باستخدامه.

قامت شركة (أونور) المتخصصة باستشارات العلامات التجارية لشركات الطيران، بتصميم وإدارة برنامج تجديد الهوية. ومن العناصر الأخرى لخطة تحول "السعودية" تحديث استخدام تقنية المعلومات التجارية والتشغيلية والمالية وتجديد أسطولها منن خلال الحصول على 90 طائرة جديدة.

وأزاحت السعودية خلال حفل الانضمام الستار عن طائرتين تم طلائهما بعلامة سكاي تيم المميزة. وهما طائرة من طراز بوينغ (B777-200) (رقم التسجيل HZ-AKC) ويجري تشغيلها على خط دبي ولندن ونيويورك وغوانغزو، بالإضافة إلى طائرة من طراز أيرباص (A320) (رقم التسجيل HZ-ASF) تُستخدم بشكل رئيسي لخطوط إلى أوربا والإمارات العربية المتحدة.

للمزيد من المعلومات:

Corporate Communications

T: +31 (0)20 333 3064

E: media@skyteam.com

السعودية

العلاقات العامة

هاتف: +96626862153

البريد الإلكتروني: asmadani@saudiairlines.com

عن سكاي تيم

إن سكاي تيم هو تحالف طيران عالمي يقدم إلى عملائه من شركات الطيران العضو فيه إمكانية استخدام شبكة عالمية مُكثفة تضم وجهات أكثر وعدد رحلات أكثر وربط أكثر. بإمكان المسافرين أن يكسبوا ويستبدلوا أميال المسافر الدائم في كل شبكة سكاي تيم. تقدم شركات الطيران العضو في سكاي تيم إلى العملاء أكثر من 490 صالة في جميع أنحاء العالم. إن أعضاء التحالف الستة عشر هم: الخطوط الجوية الروسية، الخطوط الجوية المكسيكية، طيران أوربا، الخطوط الجوية الفرنسية، الخطوط الجوية الإيطالية، الخطوط الجوية التايوانية، الخطوط الجوية الصينية الشرقية، الخطوط الجوية الصينية الجنوبية، الخطوط الجوية التشيكية، خطوط دلتا الجوية، الخطوط الجوية الكينية، الخطوط الجوية الملكية الهولندية، الخطوط الجوية الكورية، الخطوط الجوية السعودية، الخطوط الجوية الرومانية، الخطوط الجوية الفيتنامية. يقدم سكاي تيم إلى مسافريه الذين يبلغ عددهم 506 مليون سنوياً في العالم أكثر من 14700 رحلة يومياً إلى 958 وجهة في 173 بلداً.

www.skyteam.com / www.facebook.com/skyteam / www.youtube.com/user/skyteam

عن "السعودية"

تُعتبر "السعودية" واحدة من أكبر شركات الطيران في الشرق الأوسط وتقوم بتشغيل رحلات إلى أكثر من 78 وجهة محلية ودولية. لقد لعبت شركة الطيران الوطنية دوراً مهماً في تطور المملكة الاجتماعي والثقافي والاقتصادي وتقوم بنقل أكثر من 21 مليون راكب من ضمنهم الحجاج من أرجاء مختلفة من العالم من أجل أداء الحج والعمرة وزيارة الأماكن المقدسة في البلد. تم الإعلان عن تأسيس السعودية رسمياً في 1945، وكان ذلك بعد سنة من طيران أول رحلة لطائرة من طراز دي سي 3 مُهداة إلى الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود من قِبل الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت. وتُشغل السعودية اليوم أسطولاً من 103 طائرة نفاثة إلى وجهات في الشرق الأوسط وأفريقيا وشبه القارة الهندية والشرق الأقصى وأوربا والولايات المتحدة الأمريكية. وتقوم السعودية بالطيران إلى 78 وجهة، 26 منها محلية و 52 دولية. لقد حققت السعودية في الفترة 2006 إلى 2011 تقدماً غير مسبوق. إذ وقعت عقداً ضخماً لشراء 90 من أحدث الطائرات من ضمنها 35 طائرة أيرباص (A320) و 15 طائرة (A321) و 12 طائرة (A330) و 20 طائرة بوينغ (777-300ER) و 8 طائرات (787 Dreamliner). لقد كانت السعودية وعلى مدى سنوات السباقة في مجال الابتكار وتحسين خدمات المسافرين والمنشآت، ومعايير عالية جداً في الجو وعلى الأرض.

وينعكس تأثير هذه التحسينات اليوم على جودة ومستوى الخدمات المُقدمة وتنوعها على حد سواء - وهو تنوع يُعبر عنه شعار شركة الطيران "أهلاً بك في عالمك".

www.saudiairlines.com